Eltern Fachkraftbrief auf Arabisch

Eltern Fachkraftbrief auf Arabisch, Stand 23.06.2021

Lesedauer:2 Minuten:

صفحة 1 من 3
وزارة الشؤون الاجتماعیة
والاندماج في ھسن
الوزیر
فیسبادن، 23 یونیو/حزیران 2021
السیدات والسادة الأعزاء،
السادة الآباء والمعلمون الأعزاء بمركز الرعایة النھاریة للأطفال،
على مدار الأشھر الماضیة كان علینا جمیعاً تقبل تقیدات ملحوظة في جمیع دروب الحیاة بسبب جائحة كورونا - وقد أثر ھذا
أیضًا على مركز الرعایة النھاریة للأطفال. غیر أنكم - الآباء والمعلمون الأعزاء - تمكنتم من اجتیاز ھذه الفترة العصیبة معًا
وساھمتھم في احتواء انتشار فیروس كورونا. ومن ثم فنحن نتوجھ إلیكم بجزیل الشكر على ذلك.
إن التطور الإیجابي الحالي في انخفاض عدد الإصابات الجدیدة یفتح الآن فرصًا لإعادة الحیاة والانفتاح تدریجیاً. كما أننا ندرك
تمامًا الاحتیاجات الخاصة للأطفال. لھذا السبب وبعد إمعان النظر وعلى خلفیة التطور اللغوي للأطفال ومعدل التطعیم للأشخاص
العاملین بالمركز، قررنا التنازل عن إلزامیة ارتداء الكمامة الأساسیة للتربویین والتربویات في مراكز ودور الرعایة النھاریة
للأطفال. وسوف تتولى مؤسسات الرعایة النھاریة للأطفال والأشخاص العاملون بھا اتخاذ القرار بشأن ما إذا كان من المفید
والضروري ارتداء كمامة في أثناء تأدیة العمل التربوي والتعلیمي في مراكز ودور الرعایة النھاریة للأطفال وفي أي مواقف
سوف یتعین ارتداؤھا وذلك اعتبارًا من یوم الجمعة القادم الموافق 25 یونیو/حزیران 2021 . ویحق لھم وضع لوائح مناسبة
في إطار خطط النظافة الصحیة الخاصة بالمؤسسة أو دار الرعایة. بالإضافة إلى ذلك تخضع مفاھیم وإجراءات النظافة الصحیة
في الولایة لتعدیلات مستمرة وتنص على ضرورة ارتداء جمیع المترددین على مراكز ودور الرعایة النھاریة لغطاء الفم والأنف
من لحظة دخولھم إلى مركز/دار الرعایة النھاریة للأطفال.
سوف تنُشر مفاھیم وإجراءات النظافة الصحیة المعدلة في أقرب وقت ممكن على صفحتنا الرئیسیة.
صفحة 2 من 3
وزارة الشؤون الاجتماعیة
والاندماج في ھسن
الوزیر
نحن نعلم أیضًا مدى صعوبة القیود المفروضة على أوقات رعایة الأطفال بالنسبة للعدید من العائلات. حیث تشكل الرعایة في مجموعات
ثابتة تحدیات كبیرة لكل من العائلات والمعلمین. غیر أن وضع العدوى الملائم حالیاً یسمح لنا بالعمل في ظل ظروف مفتوحة كلیاً أو جزئیًا
مرة أخرى، بشرط أن تسمح حالة ووضع الموظفین في المراكز ودور الرعایة بذلك. وسیتطلب ھذا التحول قدرًا معینًا من الإجراءات
التنظیمیة. ونفترض أنھ اعتبارًا من یوم الاثنین 5 یولیو/تموز 2021 سوف ینتھي العمل بالرعایة في مجموعات ثابتة ویمكن أن تطُبق
الإجراءات المنتظمة على مستوى جمیع أنحاء البلاد مع مراعاة تدابیر وإجراءات النظافة الصحیة.
في الوقت نفسھ نود أن نطلب منكم صراحةً أن تظلوا على حیطة وحذر حتى لا نعرض التقدم الذي نحرزه في ھذا السیاق للخطر. حیث إننا
لا نستطیع إلى الآن إجراء تقییم كامل لتأثیرات متحور دلتا الجدید من فیروس كورونا. فإذا زاد عدد الإصابات مرة أخرى، فقد یكون من
الضروري فرض مزید من القیود مرة أخرى. ویظل حظر الاستفادة من عروض رعایة الأطفال قائمًا بالنسبة للأطفال والبالغین المرضى
وكذلك لحالات الحجر الصحي.
في تلك الأثناء تلقى عدد كبیر من المعلمین بمركز الرعایة النھاریة للأطفال اللقاح بشكل كامل (الجرعتین) وبالتالي فھم یتمتعون
بحمایة من التعرض لأعراض شدیدة من جراء الإصابة بالفیروس. ومع ذلك قد یمرض الأشخاص الذین تلقوا اللقاح أو المتعافین
من الفیروس مرة أخرى وینقلوا العدوى، حتى لو كان ھذ الاحتمال ضئیلا للغایة. لذلك یؤكد معھد روبرت كوخ على أن الامتثال
لقواعد التباعد والنظافة الصحیة لا یزال ضروریًا للأشخاص الذین تلقوا اللقاح أو تعافوا من الإصابة بالفعل. وعلیھ سوف نوفر
لكم - معلمینا الأعزاء في مركز الرعایة النھاریة للأطفال - اختبارات ذاتیة حتى في المستقبل، وسوف تجُرى ھذه الاختبارات
حتى عطلة الخریف في ھسن، ونرجو أن تستفیدوا منھا وتحرصوا على إجرائھا.
حتى لو تمكنا من التمتع بأریحیة وتبسیط أكبر في الآونة الحالیة في مركز رعایة الأطفال، فإنني أناشدكم جمیعاً أن تستمروا في
مواجھة الوباء بقدرٍ من المسؤولیة وأن تظلوا على حیطة وحذر. وأرجو منكم - الآباء والمعلمین الأعزاء - مواصلة التصرف
بصورة لا تعرض فیھا نفسك أو أي شخص آخر لأي خطر یمكن تجنبھ للإصابة بالعدوى. فھناك سبب للتفاؤل ولكن لیس للتھور.
توخوا الحذر والحیطة عندما تتقابلون ویرُجى الاستفادة من خدمات التطعیم بمجرد أن تتوفر!
بفضل الاھتمام المتبادل والتضامن نأمل أن نكون قادرین على العمل معاً للحفاظ على ما حققناه على مدار فصل الصیف ولأن
نكون قادرین على استمرار العمل النظامي في مركز الرعایة النھاریة للأطفال على المدى الطویل. ونحن جمیعًا قادرون على
تحقیق ذلك.
مع أطیب التحیات
كاي كلوسھ
صفحة 3 من 3
وزارة الشؤون الاجتماعیة
والاندماج في ھسن
الوزیر

Schlagworte zum Thema